اتفاقية لإعادة تدوير 81 % من النفايات البلدية في الشرقية

وقَّع المركز الوطني لإدارة النفايات وأمانة المنطقة الشرقية والشركة السعودية الاستثمارية لإعادة التدوير (إحدى الشركات المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة) مذكرة تفاهم ثلاثية لإدارة الأنشطة المتكاملة للنفايات وإعادة تدوير النفايات في المنطقة الشرقية.

وحسب بيان لوزارة البيئة والمياه والزراعة ، فإنه بموجوبموجب هذه الاتفاقية ستشرع الأطراف الثلاثة في عملية التنسيق المشترك بينهم لتنفيذ الاستراتيجية الشاملة لقطاع إدارة النفايات في المنطقة الشرقية، وتحقيق مجموعة من الأهداف الاستراتيجية لإعادة التدوير بحلول عام 2035م، تتمثل أبرزها في إعادة تدوير 81 % من حجم الإنتاج السنوي من النفايات البلدية الصلبة، الذي يبلغ مليونَي طن سنويًّا، إضافة إلى إعادة تدوير 60 % من حجم الإنتاج السنوي لنفايات البناء والهدم التي تبلغ نحو 1.5 مليون طن سنويًّا.

وسيقوم كل من المركز الوطني لإدارة النفايات والشركة السعودية الاستثمارية لإعادة التدوير، وكجزء من منظومة متكاملة لإدارة النفايات، ببناء منشآت حديثة في المنطقة الشرقية لإعادة تدوير جميع أنواع النفايات، التي تشمل إعادة تدوير النفايات البلدية، مثل الأسمدة والورق والبلاستيك والمعادن، وذلك بطريقة آمنة، تعزز من الحفاظ على البيئة بالمنطقة.

وتأتي مذكرة التفاهم ضمن جهود المركز الوطني لإدارة النفايات الرامية إلى رفع نسبة إعادة التدوير، عبر تطبيق أحدث التقنيات الجديدة للاستثمار في قطاع النفايات، إلى جانب تفعيل المسار الاستثماري في قطاع النفايات وإدارتها من خلال التعاون الوثيق مع شركات وجهات متخصصة في مجال إدارة ومعالجة النفايات بطريقة تسهم في تعزيز واستدامة البيئة.

وأكد المهندس جيرون فنسنت الرئيس التنفيذي للشركة السعودية الاستثمارية لإعادة التدوير أن توقيع هذه الاتفاقية يمثل امتدادًا للاتفاقيات التي وقّعتها الشركة مؤخرًا، التي تصب في إطار تطوير قطاع إدارة النفايات عبر إنشاء مرافق إعادة تدوير حديثة. وسوف يتم التنسيق التام مع أمانة الشرقية لإنجاح مبادرة إدارة النفايات بطريقة تحفظ المظاهر البيئية بالمنطقة؛ وبالتالي تدعم استدامة الحفاظ على صحة المجتمع بصورة عامة.